منتدى العلم والعمل والإيمان

مرحبا بك زائرنا الكريم ونرجو منك الانضمام إلى قائمة أعضائنا

منتدى إسلامي علمي

دكتور أحمد محمد سليمان يتمنى لكم الإفادة والاستفادة


    الليت فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى
    عضو ماسي

    عدد المساهمات : 2179
    تاريخ التسجيل : 14/05/2010

    الليت فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في السبت فبراير 24, 2018 1:31 am

    الليت فى القرآن
    يا ليتنى كنت معهم فأفوز فوزا عظيم
    قال تعالى بسورة النساء
    "ولئن أصابكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة يا ليتنى كنت معهم فأفوز فوزا عظيما"وضح الله للمؤمنين أن القاعد عن الجهاد إن أصاب المؤمنين فضل من الله والمراد إن أعطى المؤمنين نصر على العدو من الله يقول وكأن لم تكن بينه وبين المؤمنين مودة أى محبة أى اخوة وهذا يعنى أن سيره معهم ليس سوى نفاق وليس محبة لهم:يا ليتنى كنت معهم أى تمنيت أنى ذهبت معهم للقتال فأفوز فوزا عظيما والمراد فأرزق رزقا وفيرا وهذا يعنى أن هدفه من الذهاب للحرب هو الحصول على الغنيمة التى هى المال الكثير وليس إعلاء كلمة الله
    يا ليتنى لم أشرك بربى أحدا
    قال تعالى بسورة الكهف
    "وأحيط بثمره فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها وهى خاوية على عروشها ويقول يا ليتنى لم أشرك بربى أحدا" طلب الله من نبيه (ص)أن يقول للناس أن ثمر وهو حديقة الرجل أحيط به أى أهلك إهلاكا تاما فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها والمراد فأصبح يضرب يديه ببعضهما والسبب فى هذا الفعل الدال على الندم هو التحسر على ما أنفق فيها أى على ما صرف فيها والمراد على ما صنع فيها وهى خاوية على عروشها والمراد وهى خالية من الثمر على غصون،عند ذلك قال الرجل:يا ليتنى لم أشرك بربى أحدا أى تمنيت أن لم أعبد مع خالقى أحدا وهذا ندم حيث لا ينفع الندم
    يا ليتنى مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا
    قال تعالى بسورة مريم
    "فحملته فانتبذت به مكانا قصيا فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتنى مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا "وضح الله لنا أن مريم(ص)لما حملت بالولد والمراد لما حبلت بالإبن انتبذت به مكانا قصيا أى أقامت به فى مكان بعيد وهذا يعنى أنها خرجت من البلد فأقامت فى مكان بعيد عن أسرتها،وقد جاء مريم (ص)المخاض وهو الولادة جاءتها إلى جذع النخلة والمراد أتتها عند ساق النخلة وهو المكان الذى سكنت عنده ولما أتتها الولادة تذكرت ما سيقوله الناس عنها فحزنت ومن حزنها قالت :يا ليتنى مت قبل هذا أى أحببت أنى توفيت قبل أمر هذا الولد وهذا يعنى أنها فضلت فى تلك اللحظة الموت على حياتها التى ستتهم فيها فى شرفها وعرضها وقالت وكنت نسيا منسيا أى وكنت شيئا مهملا
    يا ليتنى اتخذت مع الرسول سبيلا
    قال تعالى بسورة الفرقان
    "ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتنى اتخذت مع الرسول سبيلا "وضح الله أن يوم القيامة يعض الظالم على يديه أى يضغط الكافر بأسنانه على لحم كفيه من الندم فيقول يا ليتنى اتخذت مع الرسول سبيلا والمراد تمنيت أنى اتبعت مع النبى إسلاما
    يا ويلتى ليتنى لم اتخذ فلانا خليلا
    قال تعالى بسورة الفرقان
    "يا ويلتى ليتنى لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلنى عن الذكر بعد إذ جاءنى "وضح الله أن يوم القيامة يعض الظالم على يديه فيقول يا ويلتى أى يا عذابى أى يا خسارتى ليتنى لم اتخذ فلانا خليلا والمراد تمنيت أنى لم أطع فلانا صاحبا وهو يقصد الشيطان لقد أضلنى بعد إذ جاءنى الذكر والمراد لقد أبعدنى بعد إذ أتانى الحق وهذا يعنى أنه يلقى المسئولية على غيره وهو الفلان الخليل
    يا ليتنى لم أوت كتابيه
    قال تعالى بسورة الحاقة
    "وأما من أوتى كتابه بشماله فيقول يا ليتنى لم أوت كتابيه ولم أدر ما "وضح الله للناس أن من أوتى كتابه بشماله والمراد أن من سلم سجل عمله فى يده اليسرى يقول :يا ليتنى لم أوت كتابيه والمراد أحببت أنى لم أسلم سجل عملى ،ولم أدر ما حسابيه والمراد ولم أعلم ما جزائى
    "يا ليتها كانت القاضية
    قال تعالى بسورة الحاقة
    "يا ليتها كانت القاضية ما أغنى عنى ماليه هلك عنى سلطانيه "وضح الله للناس أن من أوتى كتابه بشماله يقول : يا ليتها كانت القاضية والمراد فضلت الوفاة السابقة كانت المنهية على حياتى فلا يصبح لى وجود بعدها،وهذا يعنى أنه يتمنى لو لم يتسلم سجل عمله ولم يعرف عقابه ولم يحيى،ويقول ما أغنى عنى ماليه والمراد ما أفادنى ملكى فى الدنيا بشىء فى الآخرة هلك عنى سلطانيه أى بعد عنى نفوذى
    يا ليتنى كنت ترابا
    قال تعالى بسورة النبأ
    "إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر يا ليتنى كنت ترابا "وضح الله أنه أنذر الناس عذابا قريبا والمراد أنه أخبر الناس عقابا واقعا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه والمراد يوم يرى الإنسان ما عملت نفسه فى كتابه ويقول الكافر وهو المكذب بدين الله :يا ليتنى كنت ترابا أى تمنيت أنى كنت فتاتا أى تسوى بهم الأرض
    يا ليتنى قدمت لحياتى
    قال تعالى بسورة الفجر
    "يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى يقول يا ليتنى قدمت لحياتى فيومئذ لا يعذب عذابه أحد ولا يوثق وثاقه أحد"وضح الله أن يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى والمراد يومذاك يؤمن الكافر وكيف له الإيمان وهو يقول يا ليتنى قدمت لحياتى والمراد أحببت أنى عملت الخير لمنفعتى الآن وفى هذا اليوم لا يعذب عذابه أحد وفسر هذا بأنه لا يوثق وثاقه أحد والمراد لا يعاقب عقابه أحد أى لا يسجن سجنه أحد
    يا ليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا
    قال تعالى بسورة الأنعام
    "ولو ترى إذ وقفوا على النار فقالوا يا ليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا ونكون من المؤمنين"وضح الله لنبيه (ص)أنه لو يرى والمراد لو يشاهد الكفار إذ وقفوا على النار والمراد وقت أدخلوا فى الجحيم فقالوا :يا ليتنا نرد والمراد تمنينا أن نرجع إلى الدنيا مصداق لقوله بسورة المؤمنون"حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون"ولا نكذب بآيات ربنا والمراد ولا نكفر بأحكام إلهنا وفسروا هذا بقولهم ونكون من المؤمنين أى ونصبح من المصدقين بأحكام الله
    يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا
    قال تعالى بسورة الأحزاب
    " يوم تقلب وجوههم فى النار يقولون يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا "وضح الله لنبيه (ص)أن الله لعن الكافرين أى غضب على الظالمين يوم لا يجدون لهم وليا أى نصيرا يوم تقلب وجوههم فى النار أى يوم تعذب أنفسهم فى جهنم يقولون يا ليتنا أطعنا أى أحببنا أن اتبعنا حكم الله أى أطعنا أى اتبعنا حكم الله المنزل على رسوله (ص)فسبب دخولهم النار هو عصيانهم حكم الله ورسوله (ص)
    يا ليت قومى يعلمون
    قال تعالى بسورة يس
    "قيل ادخل الجنة قال يا ليت قومى يعلمون بما غفر لى ربى وجعلنى من المكرمين "وضح الرسول (ص)للناس أن الرجل لما حضره الموت قالت له الملائكة :ادخل الجنة أى اسكن الحديقة فقال :يا ليت قومى يعلمون أى أحببت أن شعبى يعرفون بما غفر لى ربى أى بما رحمنى خالقى وفسر هذا بقوله جعلنى من المكرمين أى بما جعلنى من المنعمين بالجنة
    يا ليت لنا مثل ما أوتى قارون
    قال تعالى بسورة القصص
    "فخرج على قومه فى زينته قال الذين يريدون الحياة الدنيا يا ليت لنا مثل ما أوتى قارون إنه لذو فضل حظ عظيم "وضح الله لنا أن قارون خرج على قومه فى زينته والمراد طلع إلى شعبه فى هيئته وهى الحلى الذهبية وغيرها أى الأوزار فقال الذين يريدون الحياة الدنيا وهم الذين يحبون متاع المعيشة الأولى :يا ليت لنا مثل ما أوتى قارون أى تمنينا لنا مقدار الذى أعطى قارون من المال إنه لذو حظ عظيم والمراد إنه لصاحب غنى واسع وهذا يعنى أنهم تمنوا أن يكون لهم مال مثل مال قارون
    يا ليت بينى وبينك بعد المشرقين
    قال تعالى بسورة الزخرف
    "حتى إذا جاءنا قال يا ليت بينى وبينك بعد المشرقين فبئس القرين "وضح الله أن الكافر إذا جاء والمراد إذا أتى لجزاء الله بعد موته قال للقرين :يا ليتنى فضلت أن بينى وبينك بعد المشرقين وهى المسافة بين المنيرين أى الشمس والقمر فبئس القرين أى فقبح الصاحب أى العشير
    وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا
    قال تعالى بسورة محمد
    "وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم "وضح الله وإن تطيعوا الله ورسوله والمراد وإن تتبعوا حكم الرب المنزل على نبيه (ص)لا يلتكم من أعمالكم شيئا أى لا ينقصكم أى لا يتركم من أجوركم حقا مصداق لقوله بسورة محمد"ولن يتركم أعمالكم"إن الله غفور رحيم والمراد إن الرب نافع مفيد لمن يطيعه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 4:29 am